الرئيس الإيـراني يعلن "التعبئة العامة"

الرئيس الإيـراني يعلن

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، يوم الأحد، التعبئة العامة في البلاد، لمكافحة فيروس كورونا، وجاء ذلك قبل أيام من البدء بفرض قيود شديدة السبت المقبل.  

وقال روحاني في بيان له، إنه "نظرا لتوصيات وزارة الصحة ومقر مكافحة فيروس كورونا، فإنه سيتم فرض قيود صارمة"، مضيفا أن "الالتزام بها واجب أخلاقي وديني وثوري على الجميع".

ودعا روحاني الأجهزة الحكومية إلى تطبيق المقررات بدقة، موجها مؤسسة التخطيط والموازنة إلى "تأمين الأموال اللازمة لتطبيق الإجراءات الجديدة، ومنحها إلى وزارة الصحة والأجهزة المعنية".

ودعا كذلك الشرطة وقوات التعبئة والباسيج إلى "تطبيق القرارات العقابية بصرامة، وتغريم كل من ينتهك الإرشادات الصحية والتباعد الاجتماعي".

وطلب روحاني في بيانه، من المسؤولين السياسيين ووسائل الإعلام إلى عدم تسييس مكافحة الجائحة.

وتبدأ إيران، البلد الأكثر تضررا من الجائحة في الشرق الأوسط، إجراءات صارمة في كافة المدن، اعتبارا من السبت المقبل، وحتى القضاء على الفيروس، وتتراوح بين الإغلاق التام إلى الجزئي، وفقا لتصنيف المدن من حيث الوضع الوبائي.

وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايرانية عن تسجيل 12543 اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في البلاد و459 حالة وفاة خلال الساعات الـ24 الماضية، مشيرة إلى ارتفاع عدد الإصابات إلى 762068 والمتعافين 558818 والمتوفين 41493 شخصا.

وسجلت إيران أكثر من 762 ألف إصابة وأكثر من 41 ألف وفاة منذ تفشي الجائحة في مارس الماضي.

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

ايرانكوروناحسن روحانيوزارة الصحة الايرانيةوفياتطهرانقوات الباسيج