شاهد.. إسرائيل تنشر فيديو لقصف مواقع إيرانية في سوريا

شاهد.. إسرائيل تنشر فيديو لقصف مواقع إيرانية في سوريا

نشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي أفيخاي أدرعي، تسجيلا مصورا يظهر كيف قصفت طائرات بلاده مواقع عسكرية لفيلق القدس الإيراني وقوات النظام في سوريا.  

ويظهر في الفيديو عدة لقطات لقصف المواقع العسكرية الإيرانية جنوب سوريا، بحسب ما نشرت وزارة الدفاع الإسرائيلية للمرة الأولى منذ بدء استهداف القوات الإيرانية في سوريا.

وقال الجيش الإسرائيلي، صباح الأربعاء، إنه شن غارات على مواقع تابعة لـ"فيلق القدس" الإيراني وقوات النظام في سوريا. 

وأسفرت الغارات الإسرائيلية في منطقة دمشق، الليلة الماضية، عن مقتل 10 أشخاص وإصابة آخرين من جنسيات سورية وعربية وإيرانية، فيما أفادت وكالة الأنباء التابعة للنظام (سانا) بمقتل 3 عسكريين.

واستهدف القصف مخازن ومقرات قيادة ومجمعات عسكرية بالإضافة إلى بطاريات أرض-جو، بحسب ما قال الناطق باسم الجيش الإسرائيلي.

وأضاف أدرعي، في تغريدة على تويتر، إنهم استهدفوا "8 أهداف نوعية داخل سوريا وأبرزها معسكر بقيادة إيرانية يستخدم كمقر قيادة رئيس للقوات الإيرانية بالقرب من مطار دمشق الدولي، إضافة إلى موقع سري يستخدم لاستضافة شخصيات وبعثات إيرانية رفيعة المستوى جنوب شرق دمشق ويستخدم لمكوث مسؤولين في فيلق القدس".

وأردف أدرعي "كما استهدفنا مقر قيادة الفرقة السابعة السورية في منطقة جنوب هضبة الجولان والتي يوجه من داخلها عناصر فيلق القدس الإيراني نشاطات إرهابية ضد إسرائيل، وبطاريات صواريخ أرض جو متقدمة بعد أن أطلقت النار على طائراتنا الليلة الماضية".

وأشار الناطق باسم الجيش الإسرائيلي إلى أن "الغارات القوية جاءت لنقل رسالتيْن واضحتيْن للضيف الإيراني وللمضيف السوري، أولا لن نسمح بمواصلة التموضع الإيراني في سوريا عامة وعلى حدودنا على وجه الخصوص، ثانيا لن نسمح للنظام السوري أن يغض الطرف عن هذا التموضع".

بدورها، نقلت وكالة سانا الموالية عن مصدر عسكري بقوات النظام، قوله: "إن وسائط الدفاع الجوي، تصدت لقصف إسرائيلي في سماء منطقة دمشق".

وأضاف "العدو الصهيوني قام بعدوان جوي من اتجاه الجولان السوري المحتل على المنطقة الجنوبية، وقد تصدت له وسائط دفاعاتنا الجوية وأسقطت عددا من الصواريخ".

وتابع المصدر، أن القصف أسفر عن مقتل ثلاثة عسكريين وجرح جندي، ووقوع بعض الخسائر المادية.

وكان آخر هجوم عسكري إسرائيلي استهدف الميليشيات الإيرانية في العاصمة السورية في 31 أغسطس/آب الماضي، حيث أطلقت طائرات إسرائيلية عددا من الصواريخ باتجاه مواقع عسكرية في ريف دمشق الجنوبي، انطلاقا من سماء الجولان المحتل، ما أدى إلى مقتل عسكريين اثنين بينهم قيادي في حزب الله اللبناني، وجرح 7 آخرين.

بينما كان آخر قصف إسرائيلي على مواقع عسكرية لإيران في سوريا، يوم الخميس 9 أكتوبر/تشرين الأول، حيث استهدف مواقع عسكرية تابعة للميليشيات الإيرانية، في محيط مدينة "السفيرة" شرقي محافظة حلب.

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

سوريافيلق القدساسرائيلقصف اسرائيليافيخاي ادرعيميليشيات ايرانيةالحرس الثوري الإيرانيالنظام السوريدمشقجنوب سوريا