نتنياهو: لن نسمح لإيران بالتموضع في سوريا ولبنان

نتنياهو: لن نسمح لإيران بالتموضع في سوريا ولبنان

شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على وجوب عدم العودة إلى الاتفاق النووي السابق، مع إيران، على خلفية فوز الرئيس جو بايدن في الانتخابات الأمريكية، مؤكداً أن إسرائيل لن تسمح لإيران بالتموضع عسكرياً في سوريا، أو لبنان. 

وحث نتنياهو، خلال مراسم رسمية لإحياء ذكرى رئيس الوزراء الإسرائيلي الراحل دافيد بن غوريون على ضرورة الاستمرار في انتهاج سياسة غير قابلة للمساومة من أجل التأكد من أن إيران لن تطور أسلحة نووية.

وقال "بفضل وقوفنا الحازم ضد البرنامج النووي الإيراني وبفضل رفضنا للاتفاقية النووية التي أبرمت مع إيران، غيرت دول عربية كثيرة بشكل جوهري موقفها من إسرائيل".

وأضاف في تغريدة على تويتر، "لن نسمح لإيران بالتموضع عسكريا في سوريا ولن نسمح لوكلائها بالعمل ضدنا من الأراضي السورية واللبنانية ومن أي مكان آخر".

وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أكد في وقت سابق، أن سياسية الضغط إيران مستمرة وثابتة، وأن بلاده تواصل جهودها من أجل تحقيق السلام في المنطقة، آخذة بعين الاعتبار الخطر الذي تشكله إيران.

وأشار إلى أن الإدارة الأميركية شكلت تحالفا للتعامل مع إيران ضمن استراتيجيتها في الشرق الأوسط، قائلاً "نبني تحالفا لمنع طهران من زعزعة الاستقرار في المنطقة".

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

سوريالبنانبنيامين نتنياهواسرائيلايرانميليشيات ايرانية