السجن المؤبد لعضو "حـزب الله" سليم عياش المتهم باغتيال الحريري

السجن المؤبد لعضو

أصدرت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان اليوم الجمعة؛ خمسة أحكام بالسجن المؤبد بحق عضو بجماعة حزب الله مدان بالتآمر لقتل رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري في تفجير وقع عام 2005. 

وجاء ذلك في بيان صادر عن المحكمة، قالت فيه إنها حكمت بخمس عقوبات سجن مؤبد على المتهم "سليم عياش" (56 عاما)، في قضية اغتيال رفيق الحريري.

وفي 18 أغسطس/أب الماضي، أدانت المحكمة غيابيا، سليم عياش، وهو عضو في جماعة "حزب الله" اللبنانية (شيعية) حليفة النظام السوري وإيران، باغتيال الحريري، وجرت محاكمته غيابيا وهو لا يزال طليقاً، وبرأته المحكمة من ثلاث تهم لعدم كفاية الأدلة.

وعياش، وفقا للمحكمة، هو المسؤول عن الخلية التي نفّذت عملية الاغتيال وشارك فيها شخصيا، عبر تفجير استهدف موكب الحريري بالعاصمة بيروت، ما أودى بحياة الحريري و21 آخرين، في 14 فبراير/ شباط 2005.

وقال القاضي الأسترالي ”ديفيد ري“ أثناء قراءة قرار المحكمة "كان الهجوم يهدف لإثارة الرعب في لبنان وهو ما حدث بالفعل… استقر في يقين هيئة المحكمة أنه ينبغي تطبيق أقصى عقوبة وهي السجن المؤبد عن كل من الجرائم الخمس على أن يجري تنفيذها في نفس التوقيت".

وكان ممثلو الادعاء قد طالبوا بتطبيق عقوبة السجن المؤبد عن كل جريمة من الجرائم الخمس التي أدين بها عياش.

وقال فريق الدفاع عن عياش في وقت سابق، إنه سيستأنف الحكم أيا ما كان. وحضر فريق الدفاع ومحامو ضحايا الانفجار الجلسة عبر رابط الفيديو بسبب القيود الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وأصدرت المحكمة، التي يقع مقرها بالقرب من مدينة لاهاي الهولندية، مذكرة توقيف جديدة واستصدرت نشرة حمراء من الشرطة الدولية (الإنتربول) بشأن عياش.

وطالب ضحايا الانفجار الهائل، الذي أسفر أيضا عن إصابة 226 شخصا، بعضهم بإصابات خطيرة، بإصدار أمر من المحكمة بدفع تعويضات.

وقال القضاة إن النظام الأساسي للمحكمة لا يسمح لهم بالأمر بدفع تعويضات، سواء من المتهمين أو الدولة اللبنانية، لكن المحكمة أوصت بوضع برنامج وطني لتعويض الضحايا.

وكانت المحكمة الخاصة بلبنان برأت بوقت سابق المتهمين الثلاثة الباقين أسعد صبرا وحسين عنيسي وحسن حبيب مرعي، وحوكموا غيابيا لعدم تمكن السلطات اللبنانية من إلقاء القبض عليهم.

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

لبنانحزب اللهسليم عياشاغتيال الحريريبيروتالمحكمة الدولية