معتقل أمريكي سابق لدى إيران يوجه رسالة لبايدن

معتقل أمريكي سابق لدى إيران يوجه رسالة لبايدن

طالب معتقل أمريكي سابق لدى إيران، الرئيس الأمريكي جو بايدن، بأن يجعل من إطلاق السجناء المحتجزين لدى إيران، ضمن أولوياته.  

وأفاد موقع "إس بي إس" بأن الأمريكي شيوي وانغ من أصل صيني، والذي نال حريته بعد سجن استمر ثلاث سنوات ونصف في إيران، كان متهماً بالتجسس لصالح الولايات المتحدة.

وقال "استهدفوني لأني أمريكي فقط"، مضيفاً "أخبرني محققي بوضوح، أنهم سجنوني على أمل أن تقوم الولايات المتحدة بعقد صفقة".

كما نقل عن محققه قوله "أنت لست أول أمريكي، ويمكنك التأكد من أنك لست آخر أمريكي يسجن في إيران".

وفي عام 2019، عقد الرئيس دونالد ترامب صفقة حيث أطلق سراح عالم إيراني مقابل حرية شيوي وانغ.

ولا يزال ثلاثة أميركيين آخرين على الأقل محتجزين، وقال شيوي إنه التقى بأحدهم في السجن.

وحث وانغ، خلال تصريحاته، الرئيس المنتخب على جعل إطلاق سراح الأمريكيين المحتجزين كرهائن على رأس أولوياته، مضيفا "بدون عودتهم لا ينبغي أن يكون هناك اتفاق مع طهران".

وكان الرئيس بايدن تعهد خلال حملته الانتخابية بالعودة إلى الاتفاق النووي، الذي أبرمته القوى الغربية الكبرى وطهران في عهد الرئيس الأسبق باراك أوباما، وانسحب منه لاحقاً دونالد ترامب.

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

ايرانجو بايدنشيوي وانغالنظام الايرانيالمعتقلينتبادل معتقلين