إيران تهدد وتعطي مهلة للرئيس الامريكي

إيران تهدد وتعطي مهلة للرئيس الامريكي

هدد البرلمان الإيراني، اليوم السبت، بطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، في حال لم يتم رفع العقوبات عن إيران في مجالات التمويل والنفط خلال شباط/ فبراير المقبل. 

وقال عضو هيئة رئاسة البرلمان الايراني أحمد أمير آبادي، في تصريحات صحفية "إذا لم ترفع العقوبات بـ 21 شباط/فبراير، فسنقوم بالتأكيد بطرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية من البلاد، وسنوقف بالتأكيد التنفيذ الطوعي للبروتوكول الإضافي".

وشدد آبادي على أنه أمام إدارة بايدن فرصة حتى 21 شباط/فبراير، لاتخاذ إجراءات رفع العقوبات، مهدداً بأن إيران ستضطر حينها إلى الدفاع عن مصالح شعبها.

وهددت أيران، منذ أيام أنها قادرة بسهولة على تخصيب اليورانيوم بنسبة أعلى تصل إلى 90 بالمائة.

وأعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، أن إيران تنوي رفع نسبة تخصيب اليورانيوم لأكثر من 20%، مطلع العام الجاري.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، الاثنين الفائت، إن "الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أصدر أوامره ببدء اليورانيوم بنسبة 20% في مفاعل فوردو النووي"، مؤكدا أن "منظمة الطاقة الذرية بدأت قبل ساعات الإجراءات الأولية، عبر ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي، وستحصل على أول كمية من غاز UF6 بغضون ساعات".

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

ايرانجو بايدنالوكالة الدولية للطاقة الذريةطهرانالنظام الايرانيتخصيب اليورانيوم