الحوثيون يحذرون من تصنيفهم كـ"منظمة إرهـابـية"

الحوثيون يحذرون من تصنيفهم كـ

حذرت حكومة "الإنقاذ الوطني" التابعة لميليشيا الحوثيين في اليمن، المجتمع الدولي من تصنيف جماعة "أنصار الله/ الحوثيين" كمنظمة إرهابية.  

وأصدرت "الحكومة"، أمس الثلاثاء، بياناً نقلته وكالة سبأ التابعة للحوثيين، جاء فيه إن "حكومة الإنقاذ الوطني تعتبر قرار وزارة الخارجية الأمريكية بتصنيف أنصار الله ضمن ما أسمته " قائمة الإرهاب"، تعديا صارخا على إرادة الشعب اليمني الحر في رفض الوصاية والهيمنة الخارجية".

وحذرت "الحكومة" المجتمع الدولي والدول الراعية للعملية السلمية في اليمن، من ما أسمته بـ "العواقب السلبية المتعددة لهذا القرار على المسار السلمي وإفشاله، وفي إطالة أمد العدوان والإضرار بالمصلحة العامة لأبناء الشعب اليمني وتأزيم أمن واستقرار المنطقة".

وأكدت "الحكومة" على أنه في حال أقدمت الإدارة الأمريكية على اتخاذ هذه الخطوة، فإنها لن تقف مكتوفة الأيدي، وستدافع عن البلاد باتخاذ "الخطوات المناسبة".

وأعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الاثنين الماضي، في تغريدة عبر "تويتر"، أن "الخارجية ستخطر الكونغرس بنيتها إدراج جماعة الحوثي في اليمن كمنظمة إرهابية أجنبية".

وبيّن بومبيو أن هذا الإدراج سيوفر أدوات إضافية لمواجهة الأنشطة الإرهابية لجماعة الحوثي، المدعومة من إيران في منطقة الخليج. ولقي هذا الإعلان ترحيباً من قبل الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، في وقت أدانت فيه ميليشيا الحوثيين نية الولايات المتحدة الامريكية لتصنيفها كـ"منظمة إرهابية"، مشددة على أن أي قرار من هذا النوع "لا يهم الشعب اليمني، كون أمريكا شريكا فعليا في قتله وتجويعه".

ويسيطر الحوثيون، المدعومون من إيران، على محافظات، بينها العاصمة صنعاء، منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

ومنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعما للقوات الحكومية ضد الحوثيين.

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

اليمنميليشيا الحوثيمنظمة ارهابيةالمجتمع الدوليالانقاذ الوطنيوزارة الخارجية الامريكيةايرانميليشيات ايرانيةمايك بومبيوالكونغرس الامريكيعبدالملك الحوثي