الناقلة الكورية.. "سيئول" تواصل محادثاتها وطهران تطالب بملياراتها المجمدة

الناقلة الكورية..

قال مسؤول كوري جنوبي، اليوم الأربعاء، إن "كوريا الجنوبية وإيران اتفقتا على مواصلة محادثاتهما حول الإفراج المبكر عن ناقلة النفط المحتجزة لدى طهران، وتسوية مشكلة الأصول الإيرانية المجمدة في كوريا"، في وقت طالبت فيه إيران بأموالها المجمدة لدى كوريا الجنوبية.  

وأنهى وفد كوري جنوبي بقيادة النائب الأول لوزير الخارجية تشوي جونغ-كون زيارة استمرت لمدة ثلاثة أيام إلى طهران، أمس الثلاثاء، في وقت يتصاعد فيه التوتر بين البلدين بعد احتجاز طهران لناقلة النفط الكورية الجنوبية في الرابع من الشهر الجاري.

وربط مراقبون عملية الاحتجاز تلك بالتوترات بين البلدين، حيث أن هناك أموال مجمدة لدى طهران في سيئول وتقدر بنحو 7 مليارات دولار.

ودعا رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي الايراني مجتبى ذوالنوري، سيئول للمبادرة فورا للإفراج عن الأرصدة المالية الإيرانية المجمدة لدى بنوك كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء وفقاً لما نقلته وكالة فارس.

وجاء ذلك في تصريح أدلى به ذوالنوري خلال اجتماعه بالنائب الاول لوزير خارجية كوريا الجنوبية "تشوي جون كون"، حيث جرى البحث حول التطورات الاخيرة في العلاقات بين البلدين.

وأفادت الخارجية الكورية الجنوبية في بيان صحفي بأنه "من خلال المشاورات متعددة الأوجه مع كبار المسؤولين الإيرانيين، ستعمل كوريا الجنوبية وإيران معا للتوصل إلى حلول سريعة وبناءة فيما يتعلق بالقضايا المعلقة بناء على علاقات الصداقة الطويلة التي تربط البلدين".

وقال تشوي خلال محادثاته مع المسؤولين الإيرانيين إنه "من غير المقبول" أن طهران لم تقدم أي دليل يدعم مزاعمها بشان التلوث البحري، وفقا لبيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية.

وحث الجانب الإيراني على الإسراع بالإفراج عن السفينة وطاقهما، وطالب بضمان سلامة البحارة وحقهم في الحصول على الدعم الضروري.

وفيما يتعلق بالأصول المجمدة، حث تشوي طهران على التعاون للتوصل إلى طريقة مناسبة لاستخدام الأصول من خلال الاعتراف "بحقيقة" أن النظامين الماليين الكوري والأمريكي مرتبطان بشكل وثيق، وأن التشاور في هذا الخصوص مع الجانب الأمريكي أمر لا مفر منه، وفقا للوزارة.

واحتجزت القوة البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني، الاثنين الفائت، ناقلة نفط تحمل علم كوريا الجنوبية، في مياه الخليج العربي.

وعزت إيران سبب الاحتجاز إلى انتهاك الناقلة قوانين البيئة البحرية وتلويث المياه، الأمر الذي نفته كوريا الجنوبية.

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

ايرانكوريا الجنوبيةسيئولاحتجاز سفينةاحتجاز ناقلة نفططهرانالخليج العربيمجتبى ذو النورياموال مجمدةتشوي جون كونامريكاالعقوبات الامريكية