العراق.. واشنطن تصنف قياديا بارزا بـ"الحشد الشعبي" على قوائم الإرهـاب العالمي

العراق.. واشنطن تصنف قياديا بارزا بـ

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية، أمس الأربعاء، عن إضافة اسم رئيس أركان الحشد الشعبي العراقي، عبد العزيز المحمداوي الملقب بـ"أبو فدك" إلى قوائم الإرهاب.  

 وأفادت وزارتا الخزانة والخارجية الأميركية، أن اسم المحمداوي أضيف إلى قوائم الإرهاب  لصلته بالحرس الثوري الإيراني، وميليشيا كتائب حزب الله العراقية، فضلا عن مسؤوليته عن مقتل واختطاف متظاهرين، وسيطرته على مؤسسات أمنية عراقية وجعلها تعمل "لخدمة إيران".

وجاء في بيان صادر عن الخارجية الأمريكية أن "عبد العزيز الملا مجيرش المحمداوي، صنف إرهابيا عالميا مدرج في القائمة الخاصة بالأمر التنفيذي 13224".

وأضاف البيان أن "المحمداوي هو الأمين العام السابق لكتائب حزب الله، وهي منظمة إرهابية مصنفة من قبل الولايات المتحدة، ومدعومة من إيران وتسعى إلى دعم أجندة طهران الخبيثة في المنطقة، وقد أعلنت مسؤوليتها عن العديد من الأعمال الإرهابية في العراق".

وحملت الخارجية الكتائب، المسؤولية عن هجمات بالعبوات الناسفة والصواريخ، وعمليات قنص وقتل واختطاف وتعذيب المتظاهرين السلميين والناشطين في العراق، وسرقة موارد الدولة العراقية.

وذكر بيان وزارة المالية الأميركية أن الأسماء التي يستخدمها المحمداوي هي "مجيرش، الملا مجيرش، الخال، أبو فدك"، وقام بنشر معلومات جواز السفر الخاص به.

ولفت البيان إلى أن "المحمداوي عمل مع الحرس الثوري الإيراني لإعادة تشكيل مؤسسات الدولة العراقية بعيدا عن هدفها الحقيقي المتمثل في الدفاع عن الدولة ومحاربة تنظيم داعش، وجعل تلك المؤسسات في خدمة الأنشطة الخبيثة لإيران بما في ذلك الدفاع عن نظام الأسد في سوريا".

ويعتبر المحمداوي حاليا الرجل الأول في هيئة الحشد الشعبي وهو الآمر الناهي فيها، كما إن ميليشيا الكتائب التي يقودها تمتلك النفوذ الأكبر في الهيئة وتسيطر على مواردها المالية والأسلحة والذخائر المملوكة للحشد.

وفرضت وزارة الخزانة الأمريكية، الجمعة ۸ يناير/ كانون الثاني الجاري، عقوبات على متزعم هيئة الحشد الشعبي في العراق "فالح الفياض"، نظراً لصلته بانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

وأكدت الوزارة أنها ستواصل محاسبة من يمنع العراقيين من الاحتجاج السلمي وتحقيق العدالة واجتثاث الفساد.

كما أبلغ مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، السفير الأمريكي في بغداد، ماثيو تولر، الاثنين، رفضه لقرار وزارة الخزانة الأمريكية بحق فالح الفياض.

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

العراقالحشد الشعبيابو فدكعبدالعزيز المحمداويقوائم الارهابوزارة الخزانة الامريكيةوزارة المالية الامريكيةمظاهراتايرانميليشيات ايرانيةالحرس الثوري الإيرانيفالح الفياض