ميليشيا "فاطميون" تتنصل من قتلاها بالغارات الإسرائيلية شرق سوريا

ميليشيا

نفى متزعم ميليشيا "فاطميون" الأفغانية المدعوم من قبل إيران، اليوم الخميس، التقارير الإعلامية التي تحدثت عن مقتل عدد من عناصر ميلشياته، في غارات اسرائيلية طالت شرق سوريا، فجر الأربعاء.  

وتحدثت العديد من المواقع الإعلامية عن مقتل 11 عنصرا أفغانيا، من أصل 57 قتيل سقطوا في قصف إسرائيلي طال مواقع لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية، في محافظة ديرالزور شمال شرق سوريا.

وقال متزعم لواء "فاطميون" لوكالة "تسنيم" الإيرانية، إن "المقاتلات الصهيونية استهدفت في غارتها الجوية الأخيرة مواقع للجيش السوري على الطريق  بين دير الزور والبوكمال ، ما أدى إلى مقتل عدد من ضباط الجيش السوري".

وشدد على أنه لم يتم استهداف مواقع فاطميون، ولم يقتل أي أفغاني في تلك الغارات.

وكانت نفت إيران أيضا أمس الأربعاء، مقتل أي من جنودها في الغارات على مواقع تابعة لها شرق سوريا.

وشنت إسرائيل، فجر الأربعاء، سلسلة غارات قدرت بخمسين غارة على مواقع لقوات نظام الأسد وميليشيات "لواء زينبيون الباكستاني، ولواء فاطميون الأفغاني، وكتائب حزب الله العراق" المدعومة من "الحرس الثوري الإيراني"، في مناطق متفرقة من محافظة دير الزور السورية

وشنّت إسرائيل مئات الغارات على سوريا منذ اندلاع النزاع عام 2011. واستهدفت قوات النظام وميليشيات إيرانية وحزب الله اللبناني، كان آخرها قبل أيام، حين شنت الطائرات الإسرائيلية، الأسبوع الماضي، غارات جويّة على مواقع تابعة لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية في ريف دمشق والسويداء.

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

سورياديرالزورميليشيا فاطميوناسرائيلقصف اسرائيليشرق سورياقوات النظام السوريميليشيا زينبيونكتائب حزب اللهالحرس الثوري الإيرانيالبوكمال