صواريخ إيرانية باليستية تسقط على مقربة من مجموعة حاملة الطائرات الأمريكية "نيميتز"

صواريخ إيرانية باليستية تسقط على مقربة من مجموعة حاملة الطائرات الأمريكية

قالت قناة "فوكس نيوز" الأمريكية، اليوم السبت، إن عدة صواريخ إيرانية بعيدة المدى سقطت قبل أيام على بعد 100 ميل من مجموعة حاملة الطائرات الأمريكية نيميتز.  

وأضافت أن صاروخا إيرانيا واحدا على الأقل سقط على بعد  20 ميلا من سفينة تجارية كانت تبحر في المحيط الهندي.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، 9 يناير الجاري، أن حاملة الطائرات "يو إس إس نيميتز" ستبقى في الخليج لمواجهة التهديدات الإيرانية، بعدما كان من المقرر سحبها من المنطقة لتعود إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

واستمرارا لسلسلة مناورات خلال الفترة الأخيرة، أجرى "الحرس الثوري" الإيراني، أمس الجمعة، المرحلة الأولى لمناورات "الرسول الأعظم" الخامسة عشرة في منطقة "كوير" الصحراوية وسط إيران، وقد شملت إطلاق كم هائل من الصواريخ البالستية، وشارك فيها أيضاً سلاح المسيرات للقوات الجوية للحرس.

وأفاد التلفزيون الإيراني بأن المناورات أطلقت بحضور القائد العام للحرس، الجنرال حسين سلامي، وقائد القوات الجو فضائية، أمير علي حاجي زادة، وعدد آخر من القادة العسكريين الإيرانيين.

ونفذت القوات المشاركة في المناورات "عمليات هجومية مركبة ضد مواقع العدو الافتراضي" من خلال استخدام الجيل الجديد لصواريخ أرض أرض البالستية والطائرات المسيرة.

وتأتي المناورات والخطوات العسكرية الإيرانية في إطار استعدادات إيرانية لمواجهة أي حرب محتملة قد تحدث مع الولايات المتحدة، حيث ارتفع أخيراً منسوب التوتر بين طهران وواشنطن وسط اتهامات متبادلة بالسعي لإشعال الحرب. ولا تستبعد  تقارير احتمال قيام الولايات المتحدة، خلال الفترة المتبقية لولاية دونالد ترامب، بتوجيه ضربات لمواقع نووية وعسكرية إيرانية، خاصة أنها استقدمت معدات عسكرية استراتيجية إلى المنطقة خلال الفترة الأخيرة، وقامت قواتها في الخليج بتحركات تصفها طهران بأنها "مشبوهة".

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

ايرانصواريخ باليستيةامريكاحاملة الطائرات الامريكيةالمحيط الهنديالخليج العربيسفينة تجاريةالحرس الثوري الإيرانيمناورات عسكريةالرسول الاعظمحسين سلاميعلي حاجي زادة