وصفوها بـ"الكازينو الإسلامي".. إيرانيون يتظاهرون أمام بورصة طهران ويهتفون "الموت لروحاني" (فيديو)

وصفوها بـ

تظاهر العشرات أمام مبنى بورصة طهران، اليوم الاثنين، احتجاجا على خسارة تعرض لها مستثمرون جراء هبوط البورصة مؤخرا، ووصفوا مقر البورصة بـ"الكازينو الإسلامي". 

وردد المحتجون هتافات ضد العديد من المسؤولين في البلاد، هاتفين "الموت لروحاني"، و"سرقتم أموالنا وتتباهون بذلك"، و"الموت للمفسد الاقتصادي".

وفجرت خسائر البورصة غضب العديد من المتضررين، ففي نوفمبر الماضي نفذ المساهمون المتضررون لمدة أسبوعين على التوالي احتجاجات أمام مبنى البرلمان الإيراني وسط العاصمة.

وطالب المساهمون بإعادة إيداعاتهم عقب خسائرهم بسبب سقوط مؤشر البورصة وعدم إيفاء المؤسسة بتعويضهم.

ومنذ النصف الثاني من شهر أغسطس العام الماضي (2020)، بدأ مؤشر بورصة طهران، الذي ارتفع إلى مليوني وحدة سابقا، بالتراجع بسرعة.

وكانت الحكومة الإيرانية خططت سابقا لتعويض عجز الميزانية للعام 2020، بزيادة مبيعات الأصول المملوكة للدولة والشركات الحكومية بعشرة أضعاف، وكذلك إصدار المزيد من السندات.

فيما أشارت العديد من التقارير إلى تلاعب الحكومة في مؤشر سوق الأوراق المالية لكسب المزيد من بيع العقارات والشركات المملوكة للدولة.

إيران إنسايدر

مقالات متعلقة

ايرانطهرانبورصة طهرانحسن روحانيالموت للديكتاتورالاقتصاد الايرانيالعقوبات الامريكيةالفسادالنظام الايراني